banat forever
طفشانه؟؟ زهقانه؟؟ و نفسك تغيري المووود ...!!!
ما إلك إلا Venice ........
only girls & keep boys away


banat forever

**
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 «القاعدة» تتبنى محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ÐÕôðяễĖ
الادارة
الادارة
avatar

انثى
المشاركات : 274
العمر : 28
الموقع : على القمر
مزاجي : 15
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: «القاعدة» تتبنى محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 11:00 am

«القاعدة» تتبنى محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي
السبت, 29 أغسطس 2009

الرياض - «الحياة»


Related Nodes:

الحمين: الانتحاري تعدّى على حرمة الشهر... والعطية: الإرهاب لن يفلح في ضرب الأمن





تبنى تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية الهجوم الذي استهدف مساعد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز منتصف ليل أول من أمس، بحسب بيان نقله مركز «سايت» الأميركي لرصد المواقع الإسلامية على الإنترنت.

ونجا مساعد وزير الداخلية من هجوم استهدفه ليل أول من أمس نفذه أحد المطلوبين أمنياً، عندما أتى إلى منزل الأمير محمد بن نايف في جدة أثناء استقباله المهنئين بشهر رمضان، طالباً التوبة، قبل أن يفجر نفسه بحزام ناسف، ما تسبب في جروح خفيفة للأمير، أدخل على إثرها للمستشفى، كما ورد في بيان رسمي من الديوان الملكي، بثته وكالة الأنباء السعودية.
وسجل هذا الهجوم أول محاولة استهداف لمسؤولين في الدولة من القاعدة، كما يعد الأهم الذي تنفذه القاعدة منذ محاولة الاعتداء على مبنى وزارة الداخلية بسيارة مفخخة في الرياض عام 2004. ويعد الأمير محمد بن نايف أبرز المسؤولين الأمنيين السعوديين، وأحد أهم المسؤولين عن مكافحة الفئة الضالة وأنصار تنظيم القاعدة في السعودية. وينسب الفضل إلى الأمير محمد - إلى حد بعيد - في النجاح الذي حققته الحكومة في الآونة الأخيرة في سحق العنف.
وأوضح بيان الديوان الملكي أنه في الساعة 23.30 بالتوقيت المحلي وأثناء استقبال مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف المهنئين بشهر رمضان «وبينهم أحد المطلوبين من المجرمين الإرهابيين الذي أعلن مسبقاً عن رغبته في تسليم نفسه» أمام الأمير محمد، وأثناء إجراءات التفتيش قام هذا المطلوب بتفجير نفسه من خلال عبوة مزروعة في جسمه».
وأضاف البيان أن الأمير محمد بن نايف «أصيب بإصابات طفيفة لا تذكر، ولم يصب أحد بأية إصابات تذكر، وقد غادر المستشفى بعد إجراء الفحوصات اللازمة».
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز زار الأمير محمد بن نايف في المستشفى للاطمئنان على صحته. وأظهرت صور لتلفزيون «الإخبارية» السعودي المقابلة وحديثاً دار بين الملك عبدالله والأمير محمد الذي بدا بصحة جيدة، وأكد الأخير أن جسد الانتحاري تقطع بفعل الانفجار إلى 70 قطعة.
وهنأ خادم الحرمين الأمير محمد على سلامته، مشيراً إلى «التضحية» التي أقدم عليها، غير أنه أشار أيضاً الى تقصير في عمل جهاز الأمن، ما سمح بهذا الاختراق الذي كاد يودي بحياة أحد أفراد الأسرة الحاكمة في السعودية. وقال الملك عبدالله مخاطباً الأمير محمد: «هذه تضحية، أنت خاطرت بحياتك، وكان يفترض أن يفتش الحرس الانتحاري».
ورد مساعد وزير الداخلية: «الخطأ مني، أنا قلت لهم لا أحد يلمسه» بعد أن أكد لدى طلب القدوم إلى مجلس الأمير محمد أنه ينوي التوبة بين يديه. وأضاف الأمير محمد أن هذه العملية «لا تزيدنا إلا تصميماً على استئصال الفئة الضالة كلها».
وجاء في البيان الذي أصدره الديوان الملكي الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية في ساعة متأخرة من ليل أول من أمس، أنه «في تمام الساعة 11:30 من مساء الخميس الموافق 6-9-1430هـ، وأثناء استقبال مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز للمهنئين بشهر رمضان المبارك، ومن بينهم أحد المطلوبين من المجرمين الإرهابيين الذي أعلن مسبقاً رغبته في تسليم نفسه أمام الأمير، وأثناء إجراءات التفتيش قام المطلوب بتفجير نفسه من خلال عبوة مزروعة في جسمه.
وقد أصيب مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز بإصابات طفيفة لا تذكر. ولم يصب أحد بأي إصابات تذكر. وقد غادر الأمير المستشفى بعد إجراء الفحوصات اللازمة.
وانتقل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود فور علمه بالخبر إلى المستشفى واطمأن عليه».
فيما أجرى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام الأمير سلطان بن عبدالعزيز، مساء أول من أمس اتصالاً هاتفياً، بمساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، اطمأن خلاله عليه اثر الحادثة التي وقعت خلال استقبال مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية مساء أول من أمس للمهنئين بشهر رمضان، وقيام أحد المطلوبين من المجرمين الإرهابيين بتفجير نفسه من خلال عبوة مزروعة في جسمه.
ونوه ولي العهد، بحسب وكالة الأنباء السعودية، بالجهود الكبيرة والمميزة التي يقوم بها الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في خدمة أمن الوطن والمواطن، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا آمنة مستقرة وأن يدحض كيد المعتدين.
من جهته، أعرب الأمير محمد بن نايف عن شكره وامتنانه، لولي العهد على رعايته واهتمامه، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وولي العهد، والنائب الثاني وأن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان.
وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي لـ «الحياة»، أن مصلحة التحقيق في نجاة الأمير محمد بن نايف من محاولة اغتيال فاشلة، تقتضي عدم الإفصاح عن هوية الانتحاري.
وقال التركي يبدو ان الانتحاري من التحقيقات الأولية ليس من الذين دونت أسماؤهم على قوائم وزارة الداخلية.
إلى ذلك، أشارت مصادر أمنية لـ«الحياة» الى أن إجراءات التحقيق تقتضي التأكد من هوية الانتحاري وتطابق اسمه الحقيقي مع الاسم الذي قدم به نفسه اثناء دخوله منزل الأمير محمد بن نايف في جدة.
ولفتت المصادر إلى وجود ترابط بين مجموعة الـ 44 التي أعلنت السلطات السعودية عن ضبطها وتستخدم دوائر إلكترونية للتفجير عن البعد قبل نحو أسبوع، بواسطة الهواتف المحمول ومن مسافة بعيدة، إذ ان الانتحاري زرع عبوة داخل جسده، ليستخدمها في التفجير.
من جهة أخرى، أعرب مئات الآلاف من المواطنين عن فرحتهم «إلكترونياً» بنجاة مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز من التفجير الذي استهدفه مساء أول من أمس، وجاءت هذه المشاعر والفرحة تلقائية وفورية من خلف الشاشات عبر أسماء صريحة ومستعارة في آن معاً، ركزت في مجملها على سلامة الأمير. ونبذوا العمل الإرهابي الجبان، وطالبوا بالقضاء على أفراد الفئة الضالة ودحر الإرهاب.
وأكد بعض المواطنين لـ «الحياة» أمس أنهم استمروا في متابعة الأخبار عبر الإنترنت وبعض الفضائيات حتى طلوع الشمس، وذلك تقديراً لمكانة هذا الأمير في قلوب الكثيرين، لاسيما رجال الأمن منهم وأبناء وذوي أسر شهداء الواجب الذين كان حالهم حال الآخرين لحظة انتشار الخبر فجر أمس، كيف لا وهم الذين يقدرون له وقفاته معهم وإسهاماته الجليلة تحت مظلة وزارة الداخلية التي خصصت برامج خاصة بهم.
يذكر أن وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبدالعزيز أعلن قبل نحو عام في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي أن حصيلة ضحايا العمليات الإرهابية في المملكة التي تبناها تنظيم القاعدة أسفرت عن مقتل 90 مدنياً وإصابة 439 بجروح، كما أسفرت عن مقتل 74 عنصراً في قوى الأمن وجرح 657 آخرين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أفهمني تملكنيb:
بدى يمون
بدى يمون
avatar

ذكر
المشاركات : 36
العمر : 33
الموقع : بالاستراحه
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 06/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: «القاعدة» تتبنى محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 6:29 am

الله يحمي ملكنا وامرااءنا وعسااااهم دوووم عالقوة يسلمووو لوكي عالاخبار الحلوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ÐÕôðяễĖ
الادارة
الادارة
avatar

انثى
المشاركات : 274
العمر : 28
الموقع : على القمر
مزاجي : 15
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: «القاعدة» تتبنى محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي   الجمعة سبتمبر 18, 2009 1:49 pm

اللهم امييييين ويجعلهم ذخر لنا
يسلمووو خيوووو ع احلى مرووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فديتني
العضو المتميز
العضو المتميز
avatar

انثى
المشاركات : 153
الموقع : بنات الجامعه
مزاجي : 12
تاريخ التسجيل : 16/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: «القاعدة» تتبنى محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي   السبت أكتوبر 24, 2009 10:13 am

الله يحفظ هالدوله من كل شر واللي ينويلها بشر يرد كيده في نحره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
«القاعدة» تتبنى محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
banat forever :: منتديات عامة :: احلى الأخبااااااار-
انتقل الى: